الإثنين, كانون1/ديسمبر 12, 2016 Webmaster الاخبار والأنشطة 7443
أطلــع وزيــر الاتصــالات وتقنيــة المعلومــات جليــدان محمــود جليــدان اليــوم عــى الخدمــات التــي تقدمهــا شركــة الاتصــالات الدوليــة (تيليمــن) في مجــال الإتصــالات الدوليــة والإنترنــت.
الثلاثاء, آذار/مارس 14, 2017 Webmaster الاخبار والأنشطة 6287
كرمـت شركـة تيليمـن المنظـات المجتمعيـة ومؤسسـات الاغاثـة الانسـانية المشـارة في مـشروع الاغاثـة الطارئـة الثـاني للنازحـن الـذي تمولـه آلاف سـلة 10 الشركـة وشـمل المـشروع توزيـع محافظـة هـي (صنعـاء، 12 غذائيـة للنازحـن في عـدن، الضالـع ، عمـران، البيضـاء، إب، تعـز، صعـدة، الحديـدة، ذمـار ، أبـن ، حجـة ) بتكلفـة مليـون ريـال بتمويـل شركة تيليمـن واشراف 100 الوحـدة التنفيذية لإدارة مخيـات النازحن للفترة يونيـو -يوليـو المـاضي

يسر شركة تيليمن الإعلان عن عودة الوصلات الدولية للإنترنت التي تربط اليمن عبر الكابل البحري فالكون وعودة خدمة الإنترنت بصورة شبه طبيعية بعد الانتهاء من عملية إصلاح الكابل البحري فالكون في الساعة  العاشرة مساء يوم الخميس الموافق 13/2/2020 خلال فترة قياسية بذلت خلالها الشركة جهوداً حثيثة في متابعة الشركة المالكة للكابل البحري فالكون من أجل الإسراع في عملية الإصلاح.
تجدر الإشارة إلى أن عملية إصلاح الكابل وعودة خدمة الانترنت الى وضعها الطبيعي خلال فترة قياسية ووفقا للخطة الزمنية والتي أعلنت عنها الشركة في وقت سابق تعتبر تأكيداً واضحاً على مصداقية ومهنية قطاع الاتصالات والمؤسسات والشركات العاملة فيه. كما أنها تدحض جميع الشائعات والاخبار المضللة والمغلوطة التي تم ترويجها. وهنا تؤكد الشركة استمرار حرصها وتمسكها بنهج المصداقية والمهنية محلياً ودولياً.
تؤكد شركة تيليمن أنها عملت على مدار الساعة خلال فترة انقطاع الكابل البحري فالكون من أجل توفير سعات إسعافية لضمان استمرارية خدمة الانترنت والتي كان لها أثر كبير في تحسين مستواها إلا أن ممارسات بعض الأطراف لإجهاض تلك الجهود من خلال فصل السعات الاحتياطية المملوكة للشركة في الكابل البحري عدن ــ جيبوتي تسبب في تأثر الخدمة بصورة شبه كاملة خلال الأيام الماضية وبالتالي حرمان المواطنين في مختلف مناطق اليمن من أحد حقوقهم الإنسانية.
كما تنوه شركة تيليمن الى أن استمرار تلك الأطراف في منعها من استخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية الأخرى والتي كان يمكن من خلالها ضمان استمرارية الخدمة بصورة طبيعية دون أي انقطاع سوف يتسبب في الإبقاء على مخاطر الانقطاع قائمة، الأمر الذي تتحمل مسؤوليته تلك الأطراف.
وفي هذا السياق تؤكد شركة تيليمن بأن محاولات تلك الأطراف الإنكار والتنصل عن ممارستها الغير قانونية بهدف تزييف الحقائق وتضليل الرأي العام لن يعفيها من المسؤولية القانونية والإنسانية وأن الشركة تحتفظ بحقوقها القانونية في مقاضاة جميع مرتكبي تلك الممارسات محلياً ودولياً.
وفي هذا الصدد تجدد الشركة دعوتها للمجتمع الدولي إلى تحييد خدمات الاتصالات وعدم اقحامها في الصراع الدائر كونها أصبحت تعتبر أحد أهم الحقوق الإنسانية التي تكفلها القوانين الدولية.
كما تناشد تمكينها من استخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية في مدينة عدن من أجل الحد من مخاطر الاعتماد على مصدر وحيد لتوفير السعات اللازمة لخدمة الانترنت في اليمن.

وختاماً، تعبر الشركة مجدداً عن اعتذارها لجميع المواطنين لظروف الانقطاع الخارجة عن إرادتها وتؤكد استمرارها العمل بمهنية وحيادية تامه وتقديم خدماتها لجميع المواطنين في كافة المحافظات والتزامها ببذل كل الجهود للحد من آثار مثل هذه الانقطاعات مستقبلاً وعزمها على المساهمة الفاعلة في تطوير خدمات الاتصالات ومواكبة تطوراتها كونها رافعة هامة من أجل تحقيق نقلة نوعية في شتى المجالات.

 

الجمعة الموافق 14-02-2020م

المركز الرئيسي لشركة تيليمن،صنعاء